أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

شرح تفصيلي احكام النون الساكنة والتنوين بالتفصيل طلاب السادس اعدادي ادبي وعلمي تطبيقي احيائي 2020

احكام النون الساكنة 2020 منهج السادس اعدادي , منهج العراق احكام النون الساكنة , اسلامية سادس اعدادي الاحكام , احكام النون الساكنة والتنوين سادس علمي وادبي , السادس العلمي تطبيقي 2020 احيائي 2021 الادبي احكام النون الساكنة والتنوين التربية الاسلامية 

شرح احكام النون الساكنة والتنوين بالتفصيل طلاب السادس اعدادي ادبي وعلمي تطبيقي احيائي 2020





النـون الساكنـة هي النون الأصليـة الخاليـة من الحركـة وتقع فـي وسط الأسماء والأفعال أو فـي آخرها وتقع فـي الحروف متطرفـة فقط، وهي ثابتـة رسماً ولفظاً فـي حالتي الوصل والوقف، ولها من الصفات الذاتيـة التي تتصف بها: الجهر والتوسط والاستفال والانفتاح والغنـة والإذلاق.

والتنويـن هو نون ساكنـة زائدة تلحق آخر الاسم فـي اللفظ دون الخط و فـي الوصل دون الوقف، ويكون التنوين على شكل ضمتين أو فتحتين أو كسرتين على الحرف الأخير من الأسماء فقط، أي لا يكون فـي الأفعال ولا فـي الحروف.

الفرق بين النون الساكنـة والتنويـن:

1- تأتـي النـون الساكنة في وسط الكلمة وفي آخرها بينما يأتـي التنوين في آخرها فقط.
2- تأتـي النون الساكنة في الاسم والفعل والحرف بينما يأتـي التنوين في الاسم فقط.
3- تثبت النون الساكنـة رسماًً ولفظاً في الوصل والوقف بينما يثبت التنوين لفظاً فـي الوصل فقط.
4- تكون النون الساكنـة أصليـة في حالات

وتكون زائدة على بنية الكلمـة فـي حالات أخرى 

 بينما لا يأتـي التنوين إلّا زائداً على بنيـة الكلمـة.

أحكـام النـون الساكنـة والتنويـن:

للنون الساكنـة والتنوين أربعـة أحكام هي: الإظهار والإدغام والقلـب والإخفاء وفيما يلي بيانها بالتفصيل:-

1- إظهـار النـون الساكنـة والتنويـن:

الإظهـار لغـةً: البيان، واصطلاحاً: إخراج الحرف من مخرجه بوضوح ، أي فصل الحرف الأول عن الثاني من غير غنـة ولا وقف ولا سكت ولا تشديد بهدف إظهاره.

حـروف الإظهـار ستة هي: (الهمزة والهاء، والعين والحاء، والغين والخاء)، يجمعها أوائل حروف الكلمات التالية: أخي هاك علماً حازه غير خاسر. وتسمى حروف إظهار النون الساكنة والتنوين ( الحروف الحلقيـة ) وذلك لخروجها من الحلق.

وعلـة الإظهـار الحلقـي هو بُعد مخرج حرف النون عن مخرج حروف الحلق إذ أَن مخرج النون من طرف اللسان مع الثنايا العليا فـي حين أن مخرج حروف الإظهار من الحلق، وبين طرف اللسان والحلق بُعد. فإذا وقع أي حرف من حروف الإظهار بعد النون الساكنة أو التنوين وجب إظهارهما (أي إظهار النون الساكنة أو التنوين) سواءٌ أكان وقوع حرف الإظهار بعد النون الساكنة في الكلمة نفسها أم فـي بداية الكلمـة التاليـة.

وللإظهـار ثلاث مراتـب حسب بُعد مخرج حروف الإظهار عن مخرج النون الساكنة: الأولـى: العليا عند حرفـي الهمزة والهاء، والثانيـة: الوسطى عند حرفـي العين والحاء، والثالثـة: الدنيا عند حرفـي الغين والخاء حيث أن مخرجهما هو الأقرب الى مخرج النون.

ويرمـز للنـون المظهـرة فـي المصاحـف بوضع رأس حرف حاء للدلالة على أنها ساكنة مظهرة سواءٌ جاءت فـي وسط الكلمة أم فـي آخرها هكذا ().

ويرمز للتنوين المظهر بوضع ضمتين مركبتين متساويتين متعاكستين فـي الاتجاه مع مسح رأس الضمـة الثانيـة فوق الحرف الأَخير فـي حالـة الرفع هكذا ( e ) ، أو فتحتين مركبتين متساويتين متطابقتين فـي الاتجاه فوق الحرف الأَخير فـي حالـة النصب هكذا ( ً )، أو كسرتين مركبتين متساويتين متطابقتين فـي الاتجاه تحت الحرف الأَخير في حالـة الجر هكذا ( ٍ ).
يبين الجدول التالـي أمثلة على إظهار النون الساكنة والتنوين عندما يأتـي بعد أي منهما حرف من حروف الإظهار الحلقي فـي الكلمة نفسها أو فـي بداية الكلمة التاليـة:


2- إدغـام النـون الساكنـة والتنويـن:

الإدغـام لغـةً: الإدخال، واصطلاحاً: النطق بحرفين حرفاً واحداً مشدداً كالثانـي عند التقاء حرفين أولهما ساكن والثانـي متحرك. عند التقاء حرف النون الساكنة أو التنوين فـي آخر الكلمة بحرف من حروف الإدغام في بداية الكلمة التالية لها يتم إدغام حرف النون الساكنة أو التنوين فـي حرف الإدغام، أي أن الإدغام لا يكون إلّا فـي كلمتين.
أَمّا إذا جاء بعد النون الساكنة حرف من حروف الإدغام في كلمةٍ واحدةٍ وجب الإظهار، ويُسمى في هذه الحالة إظهـاراً مطلقـاً لعدم تقيده بقواعد الإدغام. وقد ورد الإظهار المطلق في أَربع كلمات في القرآن الكريم هي: (الدنيا وبنيان وقنوان وصنوان).

حـروف الإدغـام ستة هي: (الياء والراء والميم واللام والواو والنون )تجمعها كلمة (يرملون) فإذا وقع حرف منها بعد النون الساكنـة أَو التنوين وجب إدغام النون الساكنة أَو التنوين فـي حرف الإدغام فـي بداية الكلمة التاليـة فـي حالة الوصل ما عدا فـي موضعين فـي القرآن الكريم 
فلا يجوز فيهما الإدغام وينبغي إظهار النون الساكنة، وُيسمى هذا الإظهار إظهـاراً مطلقـاً من كلمتيـن ،ويُسمى أيضاً الإظهـار الحرفـي .

علـة الإدغـام: التماثل مع حرف النون والتقارب مع حروف الإدغام الأُخرى (كما سيأتـي بيانه لاحقاً)

يقسم إدغام النون الساكنـة والتنويـن إلـى قسمين:

أ- إدغـام بغنـة:

الإدغام بغنـة له أربعة حروف من حروف الإدغام الستة وهي:
(الياء والنون والميم والواو) تجمعها كلمة (ينمو) فإذا وقع أَي حرف منها بعد النون الساكنـة أو التنوين وجب إدغام النون الساكنـة أو التنوين فـي حرف الإدغام فـي بداية الكلمة التالية مع الغنـة.

وتعني الغنـة خروج صوت رخيم من الخيشوم مركب فـي جسمي النون والميم. ومقدار الغنـة حركتان، والحركة هي الفترة الزمنية اللازمة للنطق بحرف متحرك مفتوح أو مضموم أو مكسور ( ب َ، ب ُ، بِ ). ويختلف زمن الحركـة الواحدة باختلاف مرتبـة التلاوة، ففي التلاوة بمرتبـة التدوير يكون زمن الحركة أطول مما هو عليه من التلاوة بمرتبـة الحدر، وفـي التلاوة بمرتبـة التحقيق يكون أطول مما هو عليه من التلاوة بمرتبـة التدوير، أي أن ميزان زمن الحركـة مرن تبعاً لمرتبـة التلاوة.

يقسـم الإدغام بغنـة إلى قسميـن:

ـ إدغـام بغنـة كامـل:

يكون الإدغـام بغنـة كاملاً مع حرفـي (النون والميم) حيث يختفي ذات الحرف لفظاً (النون الساكنة أو التنوين) وكذلك صفته (صفة الغنـة) عندما يليه فـي بداية الكلمـة التاليـة حرف نون أو ميم، ويسمى أيضاً (إدغامـاً بغنـة كامـل التشديد) وذلك لتشديد الحرف المدغم فيه،  وتلفظ (مِنّعمة) حيث أُدغم حرف النون الساكن وصفة الغنـة فـي حرف النون فـي الكلمـة اللاحقـة.


وتلفظ (مِمَّسَدْ) أُدغم حرف النون الساكن وصفة الغنـة فـي حرف الميم فـي الكلمـة اللاحقـة، كما أُدغم تنوين الضم وصفة الغنـة على كلمة حبل فـي حرف الميم فـي بداية كلمـة (من ) اللاحقـة.

 وتلفظ ( فيهَا سُرُرمَّرْفُوعَةٌ ) أُدغم التنوين وصفة الغنـة فـي حرف الميم فـي بداية الكلمـة اللاحقـة.

ـ إدغـام بغنـة ناقـص:

ويكون الإدغـام بغنـة ناقـصاً مع حرفـي (الياء والواو) حيث يختفي ذات الحرف لفظاً (النون الساكنة أو التنوين) وتبقى صفته ظاهرة (صفة الغنـة) عندما يأتـي بعد أي منهما، أي النون الساكنة أو التنوين، فـي بداية الكلمـة التاليـة حرف ياء أو واو 

وتلفظ (فميعمل) أُدغمت النون الساكنة لفظاً فـي حرف الياء فـي الكلمـة اللاحقـة وبقيت صفة الغنـة.

 وتلفظ ( مِواقْ ) أُدغم حرف النون الساكنـة لفظاً فـي حرف الواو فـي الكلمـة اللاحقـة وبقيت صفة الغنـة.

 وتُلفظ ( لا تأخُذُهُ سِنتوّلا نَوْم ) أُدغم التنوين لفظاً فـي حرف الواو فـي الكلمـة اللاحقـة وبقيت صفة الغنـة.

قد يظن البعض أن الإدغام بغنـة يكون دائماً إدغاماً ناقصاً بسبب بقاء الغنـة، والصواب أن الغنـة التي تظهر فـي اللفظ عندما يأتـي بعد النون الساكنـة أو التنوين حرف نون آخر أو حرف ميم إنمّا تكون غنـة النون وغنـة الميم المدغم فيهما النون الساكنـة أو التنوين، وبالتالـي يكون الإدغام كاملاً علماً بأن التسميـة ليس لها تأثير كبير إِذ لا بد من اللفظ الصحيح بالغنـة.

ب- إدغـام بغيـر غنـة:

الإدغام بغير غنـة له حرفان من حروف الإدغام الستـة هما(اللام والراء) فإذا وقع أي منهما بعد النون الساكنـة أو التنويـن وجب الإدغـام بغير غنـة، ويُسمى (إدغامـاً كامـلاً بغيـر غنـة) وذلك لذهاب كل من الحرف المدغم لفظاً وهو النون الساكنـة أو التنوين وصفته وهي الغنـة.

يرمز للنون الساكنـة المدغمة في المصاحف بتعريتها من السكون مع وضع شدة على حرف الإدغام عندما يكون الإدغام كاملاً (حروف لم نر) وخلو حرف الإدغام من الشدة عندما يكون الإدغام ناقصاً (حرفا و ، ي ) ويرمز للتنوين المدغم بوضع ضمتين متتابعتين متساويتين فوق الحرف الاخير فـي حالة الرفع هكذا ( b ) أو فتحتين متتابعتين متساويتين فـي حالة النصب هكذا ( _ ) أو كسرتيـن متتابعتيـن متساويتين تحت الحرف الأخير فـي حالة الجر هكذا ( x ) مع وضع شدة على حرف الإدغام عندمـا يـكون الإدغام كامل التشديد وخلوه من الشدة عندما يكون الإدغام ناقص التشديد.

وفيما يلـي أمثلـة على إدغام النون الساكنـة والتنوين بقسميه:


- قلب النـون الساكنـة والتنويـن:

القلـب لغـةً : التحويل واصطلاحاً : جعل حرف مكان حرف آخر فـي اللفظ لا فـي الرسم، وهو قلب النون الساكنـة أو التنوين ميماًً ساكنة مخفاة.

يكون القلـب عند حرف واحد هو حرف الباء فإذا وقع بعد النون الساكنـة أَو التنوين حرف الباء وجب قلب النون الساكنـة أَو التنوين ميماً ساكنةً مخفاة مع مراعاة الغنـة وذلك بإطباق الشفتين قليلاً .

يكون القلـب فـي كلمة واحدة 
وتلفظ (كَلا لَيُمّبَذَنَّ في الحُطَمَةِ). 

ويكون القلب فـي كلمتين 
وتلفظ ( نوديَ أمبورك ).

وتلفظ (إنه عليمم بذات الصدور).

يرمز للنون الساكنـة المنقلبة فـي القرآن الكريم بوضع حرف ميم فوقها بدلاً من السكون هكذا (= ) ، ويرمز للتنوين المنقلب بوضع حرف ميم بدلاً من الحركـة الثانيـة للتنويـن هكذا ( = ) فـي حالـة الرفع وهكذا ( َ ) فــي حالــة النصب وهكذا ( ِم ) فـي حالـة الجر .

علـة القلـب هو ثقل الإظهار وثقل الإدغام، إذ أَن هناك صعوبة ومشقة فـي النطق عند إظهار النون الساكنـة أو التنوين عندما يأتـي بعد أي منهما حرف باء، وفـي إدغامهما صعوبـة ومشقة أكبر، وذلك لما بين النون والتنوين من جهة والباء من جهة أُخرى من تباعد فـي المخرج مما يتعين معه ضرورة الإخفاء الذي هو مرتبة وسطى بين الإظهار والإدغام. وبما أن فـي الإخفاء ثقلاً فـي اللفظ كان لا بد من قلب النون الساكنـة أو التنوين ميماً وذلك للتناسب الموجود بين النون والميم من ناحية وبين الميم والباء من ناحية أُخرى، إذ تشترك الميم مع النون فـي العديد من الصفات خاصة الغنة والجهر، وكذلك تشترك الميم مع الباء فـي المخرج والعديد من الصفات خاصة صفة الجهر لذا حَسُنَ مجيئها بدلاً من النون.

4- إخفـاء النـون الساكنـة والتنويـن:

الإخفـاء لغـةً: الستر واصطلاحاً: نطق الحرف بصفة بين الإظهار والإدغام، ويكون إخفاء النون الساكنـة أو التنوين بانتقال جزء من مخرجهما الى قرب مخرج الحرف المخفي فيه إذا وقع بعد النون الساكنـة أو التنوين حرف من حروف الإخفاء.
حـروف الإخفـاء خمسة عشرحرفاً وهي الحروف الباقيـة بعد حروف الإظهار وحروف الإدغام وحرف القلـب وهي: (الصاد والذال والثاء والكاف والجيم والشين والقاف والسين والدال والطاء والزاي والفاء والتاء والضاد والظاء).
وهي الحروف الأُولـى من كلمات البيت التالـي:

صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما دم طيبا زد فـي تقى ضع ظالما

عند إخفاء النون الساكنة أوالتنوين يحصل تحول جزئي في مخرج النون المظهرة إذ أَن مخرجها فـي الأصل يكون بدايته من طرف اللسان ونهايته لثـة الثنايا العليا، أمّا مخرج النون الساكنـة أو التنويـن المخفاة فيبدأ من طرف اللسان ولا يصـل إلـى لثــة الثنايا العليا بل يبعد عنها إلى قرب مخرج حروف الإخفاء.

يُسمى إخفاء النون الساكنـة أو التنوين ( بالإخفاء الحقيقـي) وذلك لأَن الإخفاء فـي النون الساكنـة أو التنوين أبين منه في الميم الساكنـة.

عند الإخفاء ينبغي التيقظ إلـى ضرورة الإتيان بغنـة مقدارها حركتان، وتكون الغنـة مفخمة إذا كان حرف الإخفاء من الحروف المفخمة وهي (ص، ض، ط، ق، ظ) وتكون مرققة إذا كان حرف الإخفاء من الحروف المرققة وهي ( ذ، ث، ك، ج، ش، س، د، ز، ف، ت) وذلك لأَن الغنـة تتبع ما بعدها من الحروف فـي التفخيم والترقيق 


وكذلك ينبغي الانتباه عند الإتيان بالغنـة إلـى عدم زيادة مد حركـة الحرف الذي يأتـي قبل النون الساكنـة لكيلا يتولد حرف علة بدلاً من الحركـة 

 إذ أَن الضمة على حرف الكاف تتحول بزيادة المـدّ إلـى واو فتلفظ (كونتم).

يرمز للنون الساكنـة المخفاه فـي المصاحف بتعريتها من السكون وخلو حرف الإخفاء التالـي من الشدة، ويرمز للتنوين المخفي بضمتين متتابعتين متساويتين فوق الحرف الاخير فـي حالـة الرفع  أو فتحتين متتابعتين متساويتين فـي حالـة النصب هكذا ( _ ) أو كسرتين متتابعتين متساويتين تحت الحرف الاخير فـي حالـة الجـر هكذا ( x ) مع عدم تشديد حرف الإخفاء، أي يكون كالإدغام الناقص.

علـة الإخفـاء أن مخرج النون الساكنة والتنوين لا يبعد عن مخرج حروف الإخفاء فيظهران ولا يقرب منها (أي حروف الإخفاء) فيدغمان ممّا استدعى الإخفاء وهو مرتبة وسطى بين الإظهار والإدغام.

مراتـب الإخفـاء:

تعتمد درجة شدة الإخفاء على قرب مخرج حروف الإخفاء أو بُعدها عن مخرج النون الساكنة فكلما كان مخرج النون الساكنـة أقرب من مخرج حروف الإخفاء كلما كان إخفاؤها أقوى وأوضح وهو على ثلاث مراتب هـي:-
الأولـى وهـي أقواهـا: عند حروف (الطاء والدال والتاء).
الثانيـة وهـي أوسطهـا: عند عشرة حروف هي (الصاد والظاء والذال والثاء والجيم والشين والسين والزاي والفاء والضاد).
الثالثـة وهـي أدناهـا: عند حرفـي ( القاف والكاف).
وفيما يلـي أمثلة على إخفاء النون الساكنـة والتنوين: -



المصدر الميسّـر المفيــــد فـــي علـــم التجويــــد
إعــداد عبد الله عبد القادر حيلوز
الطبعة الخامسـة
1429هـ – 2008م



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-