أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

شرح وتفصيل اداة النفي ( لم )

شرح وتفصيل اداة النفي ( لم ) 


اهلا وسهلا بكم متابعي موقع الاستاذ احمد مهدي شلال في قسم التعليم الالكتروني منصة نيوتن منصة الطالب الالكترونية شبكة نيوتن التعليمية



وهي حرف نفي وجزم وقلب فهي من الحروف النافية الداخلة على الغعل المضارع فتنفي حدوثه وتجزمه وتقلبه من الحال والاستقبال الى الزمن الماضي فتنفي حدوث الفعل في الزمن الماضي.
كقوله تعالى: ((لم يلد ولم يولد))

لم: أداة نفي وجزم وقلب
يلد : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) متعلق بلفظ الجلالة(الله).

وكما في قول الشاعر:
إني رأيت وقوف الماء يفسده
إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب


لم : حرف نفي وجزم وقلب
يجر: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة (الياء)والفاعل ضمير مستتر تقديره(هو)متعلق ب(الماء).

قال تعالى: ((مالم تكونوا تعلمون)).
لم: حرف نفي وجزم وقلب
تكونوا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لانه من الافعال الخمسة و(الواو)مبني في محل رفع فاعل.

تنبيه :
اذا أردنا نفي حدوث فعل في الماضي نستخدم الحرف (لم).
قال تعالى:(( ولم يؤت سعة من المال))
لم: حرف نفي وجزم وقلب
يؤت:فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة والفاعل ضمير مستتر تقديره(هو).
ملاحظة : عند دخول ادوات الجزم على الفعل المضارع المعتل الآخر نحذف حرف العلة ونعوض حركة تناسب الحرف على آخر الفعل.

سادسا : أداة النفي (لما).
وهي حرف نفي وجزم وقلب يختص بالدخول على الفعل المضارع فيجزمه وينفي حدوثه في الماضي المتصل بالحاضر(القريب من الحاضر) والفعل بعده متوقع الحصول

قال تعالى:((كلا لما يقض ماأمره))
لما: حرف نفي وجزم وقلب
يقض: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة (الياء) .

قال تعالى :((ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم))
يعلم: فعل مضارع مجزوم بالسكون لانه صحيح الآخر.
قال تعالى:(( وآخرين منهم لما يلحقوا بهم وهو العزيز الحكيم)).
يلحقوا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لانه من الافعال الخمسة.

ملاحظة :
اذا دخل على الفعل المضارع جازم وكان الفعل متصلا بنون النسوة او نونا التوكيد الثقيلة والخفيفة فإنه لايجزم وانما يبقى مبنيا على حاله مبنا على السكون ان اتصلت به نون النسوة ومبنيا على الفتح ان اتصلت به نونا التوكيد

كقوله تعالى:(( وليضربن بخمرهن على جيوبهن)).
ليضربن: (اللام )لام الأمر جازمة
يضربن:فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة في محل جزم بلام الامر.


قال تعالى((ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا))
لاتحسبن: لا ناهية جازمه
تحسبن: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة في محل جزم والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.
أوجه الاتفاق والاختلاف بين (لم)، و(لما):

أولا: أوجه الاتفاق: يتفقان في أربعة أمور:
أ- الحرفية: فهما حرفان يختصان بالمضارع.
ب- الاختصاص بالدخول على الفعل المضارع، فلا يدخلان على غيره.
جـ - جزم المضارع.
د- قلب المضارع من الحال أو الاستقبال إلى الماضي، نحو: لم أكتب، أي: فيما مضى.


ثانيًا: أوجه الاختلاف:
1- لم :للنفي المطلق: فلا يجوز استمرار نفي مصحوبها إلى الحال، بل يجوز استمرار نفيها الى الحال نحو قوله تعالى: { لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ}، ويجوز عدم استمرار نفيها الى الحال ولذلك يصح أن تقول: لم أفعل ثم فعلت.


وأما:
لما للنفي المستغرق جميع أجزاء الزمن الماضي حتى يتصل بالحال، ولذلك لا يصح أن تقول: لما أفعل ثم فعلت، فنفيها متصل بالحال؛ لأن معنى قولك: لمَّا أفعل: أنك لم تفعل حتى الآن، وقولك: ثم فعلت يناقض ذلك.

2- المنفي بـ «لم»: لا يتوقع حصوله أما الفعل المنفي بـ «لما»: متوقع الحصول، فإذا قلت: لما أسافر فهذا يعني أن سفره منتظر.
3- لم / يجوز وقوعها بعد أداة شرط، نحو: إن لم تجتهد تندم أما (لما ) لا يجوز وقوع لما بعد أداة شرط.
4- لم : لا يجوز حذف مجزومها (الفعل )إلا في ضرورة الشعر، لقول الشاعر: احفظ وديعتك التي استودعتها يوم الأعازب إن وصلت وإن لم أي: وإن لم تصل أما (لما )يجوز حذف مجزومها نحو: قاربت المدينة ولما. أَيْ: ولما أدخلها.
قال تعالى :(( بل لما يذوقوا عذاب)).

لما: حرف نفي وجزم وقلب تنفي حدوث الفعل في الماضي المستمر الى وقت التكلم والفعل بعده متوقع الحصول.

يذوقوا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لانه من الافعال الخمسة.
الى اللقاء في دروس قادمة ان شاءاللة تعالى
استاذ المادة
أكرم الحسن
٢٠٢٠/٣/١٩



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-