أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

هل يصل سعر الدولار إلى "200 ألف دينار"؟ خبير يوضح ويرصد أسباب الارتفاع

هل يصل سعر الدولار إلى "200 ألف دينار"؟ خبير يوضح ويرصد أسباب الارتفاع للمزيد من هذه المواضيع اكتب في محرك البحث قوقل موقع استاذ احمد مهدي شلال
اهلا وسهلا لا تنسى زيارتنا باستمرار في موقع الاستاذ احمد مهدي شلال للحصول على كل شيء جديد ومميز وانت الان في موضوع

ارتفاع اسعار الدولار في العراق الاسباب

رأى الخبير الاقتصادي العراقي احمد صدام، اليوم ، أن شرطاً واحداً قد ينقذ استقرار أسعار صرف الدولار في السوق المحلية، فيما أوضح مدى إمكانية وصول الأسعار لغاية 200 ألف دينار عراقي مقابل كل 100 دولار

هل سيواصل الدولار الارتفاع ليصل الى ٢٠٠ الف

ذكر صدام لوكالة شفق نيوز، تابعه موقع الاستاذ احمد ونقله لكم ان "اسباب ارتفاع صرف الدولار يعود لمنع 4 مصارف من نافذة بيع العملة"، مبيناً أنها "كانت سابقاً تستحوذ على 40% من بيع العملة في البنك المركزي"

ومن الاسباب الاخرى، يشير صدام إلى "المنصة التي قام استحداثها البنك المركزي بالتعاون مع إحدى الشركات المتخصصة"، وقد شخصها البنك المركزي العراقي في بيان سابق.

وأضاف الخبير الاقتصادي، أن "هذه المنصة تحتوي على بيانات كل المصارف وهي دقيقة للغاية وبالأسماء، وتخضع للبنك الفيدرالي الأمريكي، من أجل ملاحظة فيما إذا كانت هناك شبهات، وبالتالي هناك بطئ بالإجراءات، وهذه الإجراءات المشددة أدى لازدياد سعر صرف الدولار".

وأكد أن "البنك المركزي مطالب اليوم بضخ 170 مليون دولار يومياً من أجل السيطرة على ارتفاع الدولار في السوق العراقية، نتيجة الاعتماد الكبير على الاستيرادات".

وكشف صدام، عن" وجود قرار أمريكي يخضع المصارف العراقية لمراقبة 3 جهات رقابية، نتيجة الطلب المتزايد على الدولار، بسبب عدم وجود إنتاج داخلي"، مبينا انه "لا يمكن التشاؤم والقول بأن الدولار سيصل إلى 200 ألف دينار مقابل كل 100 دولار، لأن هذا الأمر يحكمه العرض والطلب، ودور السياسة النقدية في البلد، ومدى تفاهم البنك المركزي العراقي مع الفيدرالي الأمريكي بشأن تسريع الإجراءات الرقابية".

وكان البنك المركزي قد علّق على ارتفاع سعر الصرف، بالقول إن العراق لا يزال يمتثل للمتطلبات الدولية في موضوع الدولار، ومكافحة غسل الأموال، وتمويل الإرهاب، وأن بعض المصارف أخذت وقتاً من أجل تطبيق هذه الطلبات، مؤكداً أنه يعمل على إعادته إلى سعره الذي كان عليه، خلال أسبوعين.

وكان المستشار المالي والاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح، قد عزا في وقت سابق من اليوم الأحد، استمرار ارتفاع سعر الدولار امام الدينار العراقي إلى العوامل الخارجية عدة، فيما أكد سعي الحكومة للسيطرة على سعر الصرف وتحقيق استقراره في السوق.

وسجلت الأسواق المحلية في العراق، ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار صرف الدولار الأمريكي أمام الدينار العراقي، لتصل ذروتها أمس الأحد، حيث بلغ سعر الدولار الواحد 1540 ديناراً.
جميع الحقوق محفوظة لاصحابها ولموقع الاستاذ احمد مهدي شلال عباس المهداوي على الانترنت
انتهى الموضوع شكرا (لك / لكِ)

 مهم لك عزيزي الزائر الكريم شرفتنا ونحب تواجدك معنا 

قنوات ومواقع التواصل الاجتماعي الرسمية للاستاذ احمد مهدي شلال تابعنا باي مكان تريد حيث المصداقية والحقيقة في النشر اولا باول وهذه هي المواقع الرسمية 

اختر ما تريد بالضغط على الايقونات ادناه




وتقبلو تحياتي

التعريف بالموقع : هذا الموقع تابع للاستاذ احمد مهدي شلال بشكل رسمي وكل ما ينشر في الموقع يخضع للمراقبة وموقع الاستاذ احمد غير مسؤول عن التعليقات على المواضيع كل شخص مسؤول عن نفسه عند كتابة التعليق بحيث لا يتحمل موقع الاستاذ احمد مهدي اي مسؤولية قانونية حيال ذلك




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-