أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

كلمة الخميس بعنوان قرب حلول شهر رمضان المبارك

كلمة الخميس بعنوان قرب حلول شهر رمضان المبارك
اهلا وسهلا لا تنسى زيارتنا باستمرار في موقع الأستاذ احمد مهدي شلال للحصول على كل شيء جديد ومميز وانت الان في موضوع

كلمه في اصطفاف يوم الخميس عن موضوع شهر رمضان


كلمة يوم الخميس بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك
انضم لقناتنا على التليكرام لتصلك جميع الأسئلة. والاجوبة : للانضمام اضغط هنا

خطاب وكلمة ليوم الخميس تحت عنوان قرب حلول شهر رمضان المبارك

بسم الله الرحمن الرحيم
إن حمدلله وحده وله المن والفضل وحده , نشكره سبحانه على نعمه التي لا تحصى , ونثني عليه الخير كله,, والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ,,المؤيد بنصر رب العالمين خير الورى وسيد الأنام عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم
الهيئة التعليمية الموقرة  ٠٠٠ ابنائي التلاميذ ٠٠٠ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
كلمة يوم الخميس بمناسبة / حلول شهر رمضان المبارك
قال تعالى في كتابه الكريم ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ )
لقد أظَلَّنَا شهر ((كريم )) وموسم ((عظيم)) يُعَظِّمُ اللَّه فيه الأجر ويُجزِل المواهب , ويفتح أبواب الخير فيه لكل راغب ,شهر الخيرات والبركات , شهر المنح والهبات , شهر رمضان الذي أُنْزِل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان . شهر محفوف بالرحمة والمغفرة والعتق من النار, أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار. تُفَتَّح أبواب الجنة في هذا الشهر لكثرة الأعمال الصالحة وترغيباً للعاملين, وتُغلَّق أبواب النار لقلة المعاصي من أهل الإيمان وتُصَفَّد الشياطين , فَتُغَلُّ فلا يخلصون إلى ما يخلصون إليه في غيره .
شهر رمضان هو شهر الله سبحانه وتعالى، اختص به دون باقي الشهور، فهو شهر لتنظيم حياة الإنسان والتغيير نحو الأفضل والتطهر من كل دنس، والطاعة لله سبحانه، وفيه يغفر الله للإنسان كل يوم وليلة أضعاف ما يغفر في سواه من الشهور، كما خصّه بليلة القدر التي هي أعظم من ألف شهر، ويغفر الله فيها ما لا يغفر في غيرها من الليالي والأيام، وكذلك يغفر الله في أوله ووسطه وآخره. فشهر رمضان هو شهر «العفو العام». فمن لم يُشمل بالعفو فيه فهو الشقي حقاً.
نحن جميعاً بحاجة إلى ترويض وانتباه بحيث إذا دخل أحدنا شهر رمضان وخرج منه يكون قد تغير ولو قليلاً. وشهر رمضان المبارك هو مناسبة جيدة جداً للإنسان كي يغيّر نفسه. فلا توجد فرصة للرياضة الروحية، وترويض النفس أعظم من الصوم؛ لأن الإنسان الخاوي البطن تقل شهواته، كل حسب الأجواء الروحية التي تقربه إلى الله تعالى. وهذه الأجواء الرائعة متوافرة في شهر رمضان، أي أن أجواء هذا الشهر تساعد الإنسان على ترويض نفسه. فلنتخذ من هذا الشهر الكريم مناسبة لتغيير أنفسنا فيه حقيقة.
نظراً لأهمية الصوم في شهر رمضان المبارك، ودوره في بناء الإنسان المسلم، فقد قسّم علماء الأخلاق الصوم إلى ثلاثة أقسام هي:
1. الصوم العام.
2. الصوم الخاص.
3. الصوم خاص الخاص.
الصوم العام: هو الكف عن المفطرات المذكورة في الكتب الفقهية والرسائل العملية من الأكل والشرب والكذب على الله ورسوله، والارتماس في الماء، والتقيؤ عمداً وغيرها من الأمور التي إن لم يلتزم بها المرء لا يصدق عليه أنه صائم.
أما الصوم الخاص: وهو أرقى من الأوّل وأرفع درجة – فهو الكف عن المحرمات كلها إضافة إلى ما ذكر، أو ما يسمى بصوم الجوارح مثل: كف السمع عن محرمات السمع كالاستماع إلى الغيبة والأغاني ، وكف البصر عن محرمات، وكف اللسان عما لا يحل له كالكذب واغتياب الآخرين، وهكذا.
وأما الصوم خاص الخاص: فلا يتوقف حتى عند هذا الحد بل يترقى ليشمل النوايا والفكر أيضاً. فالصائم في هذه المرتبة لا يقتصر على الكف عن المفطرات وعموم المحرمات فحسب بل لا يفكر فيها ولا تحدّثه نفسه بها٠
وفي الختام ندعوا الله العزيز القدير أن يوفقنا جميعا لصوم هذا الشهر المبارك،ونيل رحمة  الله ومغفرته انه الغفور الرحيم
وندعوا لكم بالنجاح الدائم ٠
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتهى الموضوع شكرا (لك / لكِ)

قنوات ومواقع التواصل الاجتماعي الرسمية للأستاذ احمد مهدي شلال تابعنا باي مكان تريد حيث المصداقية والحقيقة في النشر اولا باول وهذه هي المواقع الرسمية : اضغط هنا . وتقبلو تحياتي




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-