القائمة الرئيسية

الصفحات

الجزء الاول تلخيص النقد الادبي لصف السادس الادبي على شكل سؤال وجواب مهم جدا

ملخص لصف السادس الادبي مادة النقد الادبي تعاريف مهمة اسئلة تلخيص على شكل اسئلة النقد الادبي القديم المذاهب الادبية التمني والترجي العرض والتحضيض تلخيص النقد الادبي لصف السادس الادبي على شكل سؤال وجواب نتمنى لكم الفائدة من هذا الموضوع 

على شكل سؤال وجواب مهم جدا


النقدي الأدبي على شكل واجوبة


س/ عرف ما يأتي : 

١. الأدب : هو النتاج الابداعي في اللغة، إنه فن اللغة والخلق الخيالي الذي تؤلف اللغة مادته التعبيرية وطبيعته التأليفية . فالأدب جزء لا يتجزأ من الفن

٢. الفن : هو خلق الانسان عوالم متخيلة أو منقولة عن الواقع، تعبر عن هواجسه وخلجاته وتصوراته عن الكون والمجتمع وينقسم الفن على مجموعة من الأقسام بحسب مادته ، فهو موسیقی إذا كانت مادته أنغاما، وهو فن تشكيلي إذا كانت مادته الأبعاد الثلاثة والألوان، وهو أدب إذا كانت مادته اللغة

3. تاريخ الأدب : هو حقل علمي يدرس الأدب من حيث كونه ظاهرة تمر بمراحل عدة ، وقد تتغير من مرحلة إلى أخرى فيتغير الأدب في مظاهره المختلفة ووظيفة تكوينه وأهمية عناصره وأشكاله ومضامينه وتكمن من وراء التحولات والتغيرات الأدبية أسباب اجتماعية وبيئية وسياسية وثقافية 

س/ ما عمل المؤرخ في الأدب ؟

 1) يقوم مؤرخ الأدب بدراسة التغيرات والتحورات الأدبية ومعرفة أثرها في هذه التحولات الأدبية ومثال ذلك : تغير القصيدة العربية من كونها متعددة الأغراض والموضوعات في عصر ما قبل الإسلام إلى قصيدة ذات غرض واحد في العصر العباسي، فضلا عن تغير طبيعة النظم والأوزان والتصوير الأدبي، إذ وقفت وراء هذه التحولات عوامل المدنية العباسية والحياة الحضرية بما تقتضيه من تحولات فكرية وثقافية واجتماعية، فبدلا من شعراء البوادي كان العصر العباسي بيئة مناسبة لشعراء القصور بامتياز. كل ذلك يدخل في عمل المؤرخ الأدبي كونه يؤرخ للتحولات الأدبية فيصفها بأمانة ويحاول تفسيرها بردها إلى الأسباب والعلل المؤدية لها أو الكامنة من ورائها. 

۲) ذكر الاتجاهات والمذاهب الأدبية وربطها بعصورها وبيئاتها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وطبيعة هذه المذاهب من حيث النشأة والخصائص وأبرز أدباؤها وكتابها كالكلاسيكية، والرومانسية، والواقعية والرمزية وغيرها

 س/ آذکر مثال على التغيرات والتحورات الأدبية ؟

 ج/ النقطة الأولى من عمل المؤرخ ( السؤال اعلاه ).

4. نظرية الادب ( النظرية الأدبية او الشعرية ) : هي حقل مهم من الحقول التي تهتم بالظاهرة الأدبية ومحاولة الإجابة عن السؤال ما الأدب ؟ وما الذي يجعل عمل معين من الاعمال عملا أدبيا ؟ وأي الخصائص التي يجب توافرها في العمل ليكون عملا أدبي ؟ ومثال ذلك الوزن العروضي واللغة المجازية والاستعارات والتشبيهات. 

س/ علام تعتمد نظرية الأدب ؟ وماذا تتناول ؟ 

ج/ تعتمد النظرية الأدبية على القوانين والقواعد والأعراف الأدبية ، فضلا عن الأجناس الأدبية، وقواعدها النوعية، فهي لا تبحث في نصوص معينة ، وانما تبحث في المسائل الكلية العامة 

5. علم الجمال : واحد من العلوم التي تتناول الأدب من حيث إنه أحد الفنون الجمالية التي يبدعها الانسان للتأثير الجمالي في القراء . ويدخل في العلوم الأدبية لكشفه عن الآثار التي يتركها النص الأدبي على قرائه ومستمعيه.

س/ متى نشأ علم الجمال ؟ وكيف تطور ؟ 

ج/ وقد نشأ هذا العلم في رحم الفلسفة الحديثة منذ القرن السابع عشر على يد الفيلسوف بومغارتن وتطور على يد الفيلسوف عمانوئيل كانط

النقد الأدبي : فالنقد الأدبي هو فرع من العلوم الأدبية نشأ وتطور مع نشوء الأدب وتطوره، وهو الأقرب من بين العلوم الأدبية للنص الأدبي من أي نوع كان، قصيدة أو مسرحية أو قصة قصيرة أو رواية فيوليه اهتمامه بالتحليل والفحص والوصف ( عم يبحث ؟ ) باحثا عن مظاهر الجودة والابداع والابتكار الأدبي، أو كاشفة عن مواطن الخلل والضعف والركة في بناء الأعمال الأدبية ليحكم على روعة النص من جهة أو على ضعفه من جهة اخرى. 

والنقد في اللغة : تعني تمييز الدراهم واخراج الزائف منها ، في الاصطلاح : فهو التمييز بين الأساليب أو هو الكشف عن مميزات النصوص الأدبية [س/ ما المقصود بالنقد لغة واصطلاحا ؟

س/ هل للعرب نقد ونقاد ؟ ومتى نشأ ؟ وما اهم ما كتب فيه ؟

ج/ العرب لديهم نقد ونقاد منذ عصر التأليف مثل كتاب ابن قتيبة ( الشعر والشعراء )، وكتاب أبي هلال العسكري ( كتاب في الصناعتين )

7. السيمياء : هو حقل يرتبط بدراسة العلامات أيا كانت هذه العلامات وأنظمتها ومنها العلامات اللغوية والأدبية، وقد طور هذا العلم وأوجده في العصر الحديث عالم اللغة السويسري فردينان دي سوسير.

8. البلاغة : علم قديم يتناول النصوص الأدبية من حيث طبيعة الاستعمال اللغوي أهو حقيقة أم مجاز، أي: هل هذه التعابير اللغوية التي استعملها المتكلم على حقيقتها كقولنا : ( جاء زيد ) أو استعملها مجازا كقولنا : ( جاء الاسد ) ونقصد ( زید الشجاع كالأسد ) ، تدرس ( تتناول ) أنواع المجازات كالتشبيهات والاستعارات والكنايات وسواها . ابرز لديهم جهابذة عظام کالجرجاني والقرطاجني وابن الأثير وابن سنان الخفاجي 

9. الأسلوبية : هو علم نشأ في العصر الحديث يعد تطويرا لعلم البلاغة ويعد بلاغة المحدثين ( علل ) ، يدرس به الباحثون فيه النصوص الأدبية في مستوياتها اللغوية المختلفة المستوى الصوتي والمستوى التركيبي والمستوى الدلالي


الفصل الاول النقد الأدبي القديم  




س/ بم اقترن النقد الأدبي ؟

ج/ اقترن النقد الأدب العربي بشكل مباشر و عميق فأصبح كلاهما قرينين لا يفترقان فحيث يحضر الأدب يكون النقد ملازمة له وحيث يحضر النقد يكون الأدب حاضرة، هكذا يكون أحدهما سببا في حضور الآخر لاقتراب الوشائج الفنية بينهما. س/ اذكر بعض الشواهد ( المشاهد التي تجد فيه ملامح النقد العربي القديم 

1. يقال كانت تضرب النابغة الذبياني قبة حمراء من الجلد ( خيمة ) في سوق عكاظ ، فكانت تأتيه الشعراء فتعرض عليه أشعارها، وقد أنشده الأعشى فأعجب به، ثم أنشده حسان بن ثابت ، ثم أنشدته الخنساء شعرة في رثاء أخيها صخر فأعجب بالقصيدة ، وقال لولا أن أبا بصير - يقصد الأعشى - أنشدني قبلك لقلت: إنك أشعر الجن والأنس . 

٢. لقد عاب العرب على ( النابغة الذبياني، وبشر بن أبي خازم ) ظاهرة (الإقواء) في شعرهما. الإقواء : هو اختلاف حركة الروي في قافية القصيدة، بين الضم والكسر أو العكس، ويحدث ذلك في بعض أبيات القصيدة وقد تنبه النابغة إلى هذا العيب عندما دخل يثرب فأسمعوه غناء في شعره، وقد مدوا الصوت في نهايات الأبيات حتى يلاحظ في ذلك ففطن إلى ذلك ولم يعد له . [ س/ عرف الأقواء]

لتكملة الملخص 






تعليقات